جريدة فوتبول

    ...

برانكو يرى في بشار “القطعة المفقودة ا .. وجماهير ” برسبوليس ” تتمناه ” ايرانيا ” !!

برانكو  يرى في بشار “القطعة المفقودة ا .. وجماهير ” برسبوليس ” تتمناه ” ايرانيا ” !!

شارك هذا الموضوع

نزيه الركابي يعيش المحترف العراقي مع فريق ” برسبوليس ” الايراني ، بشار رسن ، فترة ذهبية ، ربما هي اهم فترات حياته المهنية كلاعب كرة قدم ، حيث يعتبر ( بشة ) كما يحلوا تسميته ، هذا الموسم واحد من ركائز الفريق الايراني الجماهيري الشهير ، فالبرغم من ان فريقه فقد اهم نجومه لصالح الاحتراف الاوربي بعد ان تألقوا في كأس العالم الا ان ” الفريق الاحمر ” حافظ على شخصيته وحقق نتائج طيبة جعلته يقف في ريادة الترتيب مبتعدا عن ملاحقه اللدود ” الاستقلال ” بفارق نقطتين .

المتابع للدوري الايراني يعي جيدا ان هذه المسابقة تعتمد بالدرجة الاساس على القوة الجسمانية والسرعة في اللعب ، حتى ان الكثير توقع الفشل لبشار وفق مزايا هذا الدوري ! ، لكن يوما بعد اخر اخذ المحترف العراقي ” الهادئ ” بالتطور حتى تحصل على مكان اساسي مع الفريق ، لا بل اصبح احد نجوم الفريق واللاعب الذي تتغنى باسمه الجماهير ” المجنونة ” هناك .

مدرب الفريق الكرواتي ” برانكو ” حقق لقب الدوري مع ” برسبوليس” الموسم الماضي وحقق كذلك نتائج مبهرة في دوري ابطال اسيا جعلته ينتظر دور ربع النهائي الشهر المقبل امام الدحيل القطري ، هذا المدرب كان يبحث عن لاعب يستطيع تغيير رتم المباراة بمهارته وتكنيكه العالي ، وذلك من اجل تغيير خطط اللعب حسب معطيات المباريات ، فهو كان يعي ان اسلوب الدوري يعتمد على القوة والسرعة ، ولكن هذا لا يمنع من ضرورة وجود لاعب مهاري يجيد الاحتفاظ بالكرة والدحرجة بها لفك الضغط عن الفريق ، وهذه القطعة المفقودة وجدها ” برانكو ” في بشار ، حيث تغير رتم الفريق كليا بمجيئه ، اذ اصبح ” برسبوليس ” (بيروزي سابقا ) يلعب كرة قدم حديثة تعتمد على القوة والمهارة في آن واحد والفضل يعود للداهية الكرواتية الذي فجر طاقة بشار وجعل منه ” رمانة ” الفريق واللاعب الذي يجب ان يمرر الجميع له الكرة .

صاحب السطور حضر احدى مباريات ” برسبوليس ” في ملعب ” ازادي ” الشهير ، حيث وجدت ان العراقي بشار يحضى بشعبية تفوق الوصف احيانا ، لا بل ان الجماهير الايرانية تتمنى لو ان هذا ” الموهوب ” من صنع ايران ! ، فهم يستغربون جدا عدم الاعتماد عليه بشكل اساسي مع منتخب العراق ؟! .

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول