جريدة فوتبول

    ...

الاخطاء التحكيمية ، وشغب الجماهير .. أخر فوائد عدم النقل التلفزيوني للمباريات

الاخطاء التحكيمية ، وشغب الجماهير .. أخر فوائد عدم النقل التلفزيوني للمباريات

شارك هذا الموضوع

فوتبول | بغداد :

مع نهاية كل مباراة، تسمع وتقرأ عن شكوى وتذمر الفريق الخاسر من الأخطاء التحكيمية ويحمل حكم اللقاء سبب الهزيمة كاملة.

المشكلة هنا، تكمن في عدم نقل مباريات الدوري الممتاز، كي يتسنى للجنة الحكام والمراقبين تشخيص الأخطاء والتأكد من الحالات، وبالتالي فإن هذه الأمور ستكون متابعة من قبل الفريقين والمتواجدين في الملعب فقط.

حالات كثيرة شهدتها مباريات الدوري الممتاز خلال الجولات الماضية، فحين كان الدوري الممتاز منقولاً عبر التلفاز، حصلت الكثير من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، حينها عزى الجميع السبب إلى تأخر المستحقات المالية لحكام الدوري وانتهى الحديث بعد احتواء الأزمة من قبل اتحاد الكرة .

أما الآن وبعد توقف النقل التلفزيوني، عادت الأخطاء التحكيمية إلى الواجهة من جديد، فلم نعد نستغرب من التصريحات التي يخرج بها ممثلي الفريق الخاسر بعد المباراة والتي يشكون فيها من التحكيم. وهناك الكثير من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل في الجولات الأخيرة من المباريات منها انسحاب فريق ميسان من المباراة لتغاضي الحكم عن احتساب ركلة جزاء في مباراة الديوانية قبل ان يعود لإكمال المباراة من جديد في الجولة الـ11 من المرحلة الثانية للدوري.

وانتقد مدرب نادي القوة الجوية بكرة القدم راضي شنيشل، الاخطاء التحكيمية رغم فوز فريقه بثلاثية نظيفة على نفط الجنوب في الجولة الـ10 من المرحلة الثانية للبطولة. والصقور اشتكوا أيضاً من حكم مباراة الفريق الأخيرة أمام البحري والتي انتهت بالتعادل الايجابي 1-1، حيث كتب النادي عبر صفحته الرسمية: ” حكم مباراة حرم فريقنا من هدف صحيح بالدقائق الأخيرة من مباراة البحري، ولغاية الآن لم نعرف سبب إلغاء الهدف من الطاقم التحكيمي”.

وفي الجولة الـ12 شهدت مباراتين جدلاً تحكيمياً كبيراً، الاولى بين النفط والديوانية، حيث احتسب الحكم ثلاث ركلات جزاء لصالح النفط. وفي ذات الجولة شهدت ايضاً جدلاً تحكيمياً في مباراة الديربي بين الشرطة والطلبة، حيث حمل مشرف فريق الطلبة حيدر عبد الرزاق، الحكم محمد صادق خسارة فريقه في المباراة لانه تغاضى عن احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 30 من عمر المباراة.

هذه الحالات وغيرها تعد إحدى فوائد عدم نقل المباريات تلفزيونياً، فبالإضافة إلى الحالات التحكيمية هناك حالات أخرى مثل شغب الجماهير والأمور اللوجستية لخاصة بالملاعب، بالتالي فإن عدم نقل المباريات تخدم هذه الحالات ويجعلها تمر بلا حسيب ورقيب.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول