جريدة فوتبول

    ...

التسويق والاستثمار في العراق .. ملف انهكه “التراب” في رفوف اتحاد الكرة !!

التسويق والاستثمار في العراق .. ملف انهكه “التراب” في رفوف اتحاد الكرة !!

شارك هذا الموضوع

فوتبول | زيد يعرب :

تتجه انظارنا الى التجمع الكروي الكبير مونديال كاس العالم جميعنا فرحين لمشاهدة ابرز نجوم المعمورة في هذا المحفل المهم .. لكن ما ان بدأت المنتخبات العربية رحلة الاعداد لروسيا حتى اصابت جماهيرنا غصة وسؤال ملح كيف وصلوا الى روسيا ؟ ما ان تشاهد الحملات التسويقية التي قام بها الاتحاد السعودي من الفيديو المبتكر لإعلان قائمة الفريق الى أظهار الرعاة الرئيسين والشركاء الاقليمين تجد ان القائمين على المنتخب السعودي وضعوا نصب اعينهم العلامة التجارية لفريق المملكة والحال ينطبق على بقية المنتخبات العربية المشاركة في مونديال روسيا .

ملف التسويق والاستثمار الرياضي في العراق ملف انهكه التراب في رفوف اتحاد كرة القدم .. فاتحادنا الموقر ورئيس لجنة التسويق لا يعرفوا اطلاقا معنى التسويق الرياضي ما جعلنا نحرم من مشاهدة المباريات على التلفاز ونحن في الالفية الثانية كذلك غياب الرعاة والشركاء الاقليمين للمنتخبات العراقية .

المثير للسخرية ان نادي اوراوا ريدز الياباني بطل دوري ابطال اسيا النسخة الماضية يملك 74 راعي وشريك تجاري بمختلف المسميات .

اخطاء الماضي لا تعد ولا تحصى في فترة رئاسة السيد يحيى كريم لجنة التسويق .. المشكلة الحقيقية ان الاتحاد العراقي يبحث عن بقرة حلوب تدر مالا من خلال رعايته لكن ! ماذا سيقدم اتحاد الكرة للشركة الراعية ؟ في السنين الماضية كانت شركة كوكا كولا راعيا للمنتخب الوطني لكن ما ان تسأل اي شخص يقول لك لا اعلم ان كان الخبر صحيحا !

الان وبعد اعلان الاتحاد العراقي الشروع في تشكيل لجنة جديدة لإدارة ملف التسويق نتوسم خيرا في البدء في مشروع تسويقي بعد ان سبقتنا دولة الهند التي يملك اتحادها احد عشر شركة راعية حتى باكستان تملك 5 رعاة !!

المطالبات تتجه الى اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب فيجب اولا على الاتحاد العراقي وضع نقاط مهمة لعمل اللجنة على ان يقدم الشخص المسؤول عن ملف التسويق دراسة استراتيجية لمدة 5 اعوام تتضمن رؤيته المستقبلية لما يمكنه تقديمه ، تخضع هذه الدراسة لنظام التحليل الرباعي SWOT لمعرفة فرص ومخاطر المشروع ، كذلك وضع مسألة العلامة التجارية للاتحاد العراقي نصب عينه من خلال تقويتها وتمييزها من خلال الابتكارات التسويقية حتى يولد دافع للشركات برعاية الاتحاد العراقي.

النقطة المفصلية على الاتحاد العراقي وضع كراسة تسويقية نصف سنوية توضح بها الجوانب التسويقية التي تخدم سياسة الشركات الطامحة في رعاية المنتخبات الرياضية ، اعادة النظر في الشعار البائس الذي يتخذه الاتحاد العراقي كونه لا يحمل هوية بصرية ولا يوفر مرونة في الجانب الالكتروني ، كما وانه من مهام لجنة التسويق ان تنظم ورشات عمل شهرية للأندية بغية تدريب وتطوير الاندية في سبيل ايجاد وسائل دخل اضافية العمل على تقديم مساحة اعلانية للشركات الراعية للاتحاد من خلال المؤتمرات الصحفية والإعلانات المباشرة اثناء المباريات كما هو الحال في الدوري البرازيلي والمكسيكي .

كذلك تثبيت الشعار على قمصان لاعبين المنتخب العراقي اثناء التدريبات ، إقامة شراكات تسويقية مع الشركات التابعه للقطاع الحكومي على سبيل المثال شركة الخطوط العراقية يسهم هذا التعاون في تقديم طيارة خاصة للمنتخب العراقي على ان تقوم لجنة التسويق بابتكار حملات اعلانية للتعاون مستعينين بنجوم الكرة العراقية تسهم في خدمة التعاون بين الطرفين اعادة النظر في اللوحات الاعلانية في الملاعب بالتعاون مع وزارة الشباب من خلال تخصيص جزء معين منها لإعلانات الشركات الراعية للاتحاد العراقي .

 

[wp_ad_camp_1]

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول