جريدة فوتبول

    ...

ظاهرة الموسم .. منار طه ووسام سعدون يحرجان “أبو الملايين” !

ظاهرة الموسم .. منار طه ووسام سعدون يحرجان “أبو الملايين” !

شارك هذا الموضوع

فوتبول | محمد خليل :

تشهد قائمة هدافي الدوري العراقي للموسم الحالي منافسة كبيرة من قبل العديد من اللاعبين ، الا انه الكثير من المتابعين شاهدا بروز عدد من اللاعبين المغمورين لينافسوا بقوة على لقب هداف الدوري ، ودخلا بتنافس شديد مع لاعبين يعتبرون “نمبر وان” في بورصة الاسعار والعقود التي وصلت الى ملايين الدنانير ، في حين ان لاعب الصناعات الكهربائية منار طه ولاعب نفس ميسان وسام سعدون يلعبان من دون عقود وبراتب شهري مقدراه مليون دينار فقط .

وإن اطلعت على ترتيب هدافي الدوري العراقي الممتاز، لن تشاهد الأسماء التي اعتدت على مشاهدتها خلال المواسم الماضية، فهداف الدوري ليس “أبو الملايين”، بل مهاجم مغمور لم نسمع به في المواسم الماضية ، ويعتلي صدارة ترتيب الدوري الممتاز مهاجم نادي الصناعات الكهربائية منار طه برصيد 17 هدفاً ، الى جانب لاعب القوة الجوية امجد راضي .

منار سجل 17 هدفاً بعد مرور 30 جولة من الدوري الممتاز، وبالتأكيد فإن الرقم قابل للزيادة في حال استمر طه على أدائه المميز واستمر باقتناص الأهداف.

المنافسة على لقب الهداف بلغت أشدها خلال الأسابيع الماضية، إذ يقف خلف منار مباشرة هداف نفط ميسان وسام سعدون برصيد 16 هدفاً .

الاسم الآخر الذي جذب الانتباه هو المهاجم وسام سعدون، فهو الآخر ليس من الأسماء المألوفة التي نافست على لقب الهداف في المواسم الماضية ، واعتدنا على أن يكون لقب الهداف من نصيب “أبو الملايين”، أي مهاجم يتقاضى ما يقارب 400 و 500 مليون دينار في الموسم، لكن طه وسعدون لا يتقاضيان هذه المبالغ، فهداف الدوري ووصيفه يتقاضيان مليون دينار فقط !

وفي الوقت الذي نشاهد فيه مهاجم بمليون دينار في صدارة الهدافين، نجد مهاجمين أخرين من اصحاب العقود العالية لا توجد أسمائهم ضمن الأسماء الخمسة الأولى التي تتنافس على اللقب.

المهاجمان استطاعا أن يصلا إلى النجومية بأدائهما المميز وقائمة ضحاياهما من الحراس تزداد جولة بعد أخرى، فهما الآن محط أنظار العديد من الأندية الجماهيرية وقد يتعدى الأمر إلى استدعائهما إلى صفوف المنتخب الوطني في كأس آسيا المقبلة.

وقد تكون ظاهرة طه وسعدون مؤقتة وقد لا نجدهم في صدارة الهدافين الموسم المقبل وقد يحدث العكس الله اعلم، لكنهم قدموا درساً كبيراً للأندية الجماهيرية التي تدفع أموالاً طائلة للتعاقدات، وكذلك بعثوا رسالة لزملائهم اللاعبين مفادها.. “المال لا يصنع النجومية”.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول