جريدة فوتبول

    ...

دوري الوطن بلا وطن .. افرحن يا سيدات فالشبكة فضلت المسلسلات على المباريات !

دوري الوطن بلا وطن .. افرحن يا سيدات فالشبكة فضلت المسلسلات على المباريات !

شارك هذا الموضوع

فوتبول | محمد خليل :

يستمر الغياب عن النقل التلفزيوني للدوري العراقي للموسم الحالي على شاشة القناة العراقية الرياضية التي امتنعت عن نقل مباريات هذا الموسم لاسباب عديدة ، جعلت من الجماهير “تهجر” هذه القناة وتذهب الى قنوات عربية اخرى حصلت على حقوق بعض من مباريات دورينا .

وحولت الجماهير الغاضية تسمية قناة الوطن من القناة العراقية الرياضة الى قناة الكاس القطرية التي بثت العديد من المباريات للموسم الحالي ، بعد ان ظلت الجماهير تترقب في كل دور خطوة من قبل القناة العراقية باتجاه العودة الى نقل المباريات لكن دون جدوى .

وإذا ما سألنا عن الأسعد في العائلة العراقية، فإن الإجابة ستكون واضحة ولا تحتاج إلى تفكير.. بالطبع سيدات المنزل ، والسبب لأنها ستتابع البرامج والمسلسلات بأريحية لعدم وجود قناة محلية ناقلة للدوري العراقي الممتاز وبالتالي فإن الرجال سيتركون الشاشات ويلجؤون إلى البث المباشر في صفحات “فيسبوك”!.

شبكة الإعلام العراقي اهملت الرياضة وركزت على شراء المسلسلات وإنتاج البرامج بدلاً من نقل مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة لقدم، فالمشكلة الأزلية عادت لتطفو على السطح من جديد ويبدوا أنها ستستمر طويلاً.

فيما بحت أصوات الجماهير الرياضية التي طالبت بنقل مباريات الدوري الممتاز، امتعضوا.. اعترضوا… نادوا … ناشدوا… لكنهم لم يتوصلوا إلى حلول ولم يستجب أحد لمطالبهم.

مصدر من داخل القناة اكد لـ”فوتبول” بأن “مدير القناة الرياضية حليم سلمان، طالب إدارة شبكة الإعلام العراقي التي تنطوي قناة العراقية الرياضية تحت ظلها  بتوفير المبالغ المالية اللازمة للحصول على حقوق الدوري العراقي الممتاز”.

وأضاف أن “الإدارة لم تعر للموضوع أي أهمية، ولم ترد علي مدير القناة الذي أصبح بلا حول ولا قوة بين مطالب الجماهير وتجاهل الإدارة، حيث باءت جميع محاولاته بالفشل”.

الطرف الأخر الذي تتمحور حوله الأزمة شركة “عشتار”  المالك والناقل الحصري للدوري العراقي الممتاز التي لم تعد قادرة على تقديم المزيد من التسهيلات بعد الوعود الطويلة التي لم تستطع ان تفي بها القناة الرياضية.

مدير عام الشركة محمد هيجل، أكد لـ”فوتبول” أن “قناة العراقية الرياضية، تنصلت عن اتفاق مع شركة عشتار، حيث تم الاتفاق على تزويدهم بالمباريات حتى إقرار الموازنة، لكنننا فوجئنا بعدم رغبتهم بدفع المبلغ المتفق عليه منذ عامين”.

وقال هيجل : أن “إدارة القناة أرادت أن تخفض من المبلغ المتفق عليه، لكن شركة عشتار معروفة بأسعارها الموحدة”.

وأضاف “زودنا العراقية الرياضية بـ 80 مباراة لكننا فوجئنا بوجود نوايا غير ودية في التعامل، بالتالي أرسلنا لهم كتاباً طالبنا فيه باختيار المباريات التي ترغب القناة بنقلها وفق المبلغ المتفق عليه، لكن إدارة القناة لم ترد علينا حتى يومنا هذا”.

وتابع : “بالنسبة لشركة عشتار فان موسم العراقية الرياضية قد انتهى، ولا اعتقد بأننا سنعاود التعاون معهم قبل سدادهم للديون السابقة كي نتفق من جديد لنقل الدوري الممتاز الموسم المقبل”.

وبعدما وصلت “عشتار” إلى مرحلة اليأس مع الشبكة، اتجهت الى تسويق مباريات الدوري الممتاز من اجل إيجاد قناة عربية تقوم بنقل المباريات على الهواء مباشرة ونجحت بالفعل بالاتفاق مع قناة الكأس القطرية التي تنقل مباراة واحدة فقط في كل جولة، ليبقى دوري الوطن بلا وطن.

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول