جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

حلول ممكنة

حلول ممكنة

شارك هذا الموضوع

على مسؤوليتي

خالد جاسم

المدينة الرياضية في البصرة يستدعي التعامل معها بواقعية , لأن ليس من المعقول أن تبقى هذه المدينة رمزا تذكاريا أو خالية من معالم الحياة ومن ثم تتعرض بمرور الزمن الى الاهمال والتاكل فيصبح مصيرها مصير ملاعب أخرى فقدناها نتيجة الاهمال وعدم الاهتمام ولنا في ذلك نماذج كثيرة. وهنا ومع تصاعد المطالبات الشعبية رياضيا واعلاميا في مدينة البصرة التي تعد أكثر مدن العراق معاناة وحرمان وتلظيا بنيران الحروب ولم تغرب عنها شمس الاهمال والتهميش نجد ان أهل الرياضة البصرية هم الأولى والأحق في استثمار مدينتهم الرياضية بدلا أن نمعن في المزيد من الاهمال لهذه المدينة فتصبح مدينة أشباح ومأوى لكل ماهو ضار وسيء , كذلك فأن رهن ديمومة حياة هذا المنشأ الرياضي الكبير ببضعة مباريات للفرق البصرية في دوري الكرة الممتاز لايغني ولايسمن عن جوع وهنا أيضا فأن الدراسة السريعة التي لا تحتاج الى ندوات أو مؤتمرات تقتضي التنسيق والتعاون بين الوزارة وبين بقية الجهات مثل اللجنة الاولمبية العراقية ومجلس محافظة البصرة من أجل تحقيق الأستثمار الأمثل للمدينة الرياضية وبعث الحياة والحيوية فيها على مدار السنة ولأجل أن نحقق من وجودها مانتوخاه من فوائد عملية وليس الأكتفاء بها كمعلم حضاري في اطار البهرجة الاعلامية التي ماعادت تجدي مع إغلاق ملف استضافة الحدث الخليجي وهو أمر في الأمكان تحقيقه عبر تحويل المدينة الرياضية الى مقرات دائمة للأندية والاتحادات الفرعية وممثلية اللجنة الاولمبية في البصرة وكذلك المديرية المسؤولة عن الشباب والرياضة في المحافظة كما يمكن إستضافة مباريات الدوري الممتاز على ملاعب المدينة والأمر لايتطلب سوى وضع اليات تنسيق وتعاون وبرمجة صحيحة تنظم دورة حياة الجهات الرياضية التي أشرنا اليها في استثمار واقع المدينة الرياضية وبعث معالم الحياة فيها والأمر متروك أولا وأخيرا الى وزارة الشباب والرياضة في اتخاذ ماتراه مناسبا سيما وأن أبرز الأندية البصرية ومنها الميناء ونفط الجنوب والبحري كلها تمتلك فرق رياضية تلعب في الدوريات الممتازة في مختلف الألعاب كما هي تابعة بمؤسسات رسمية تمتلك إمكانات مادية كبيرة وتقدم الكثير من الدعم المادي لتلك الأندية وفي إمكان وزارة الشباب والرياضة التنسيق والتعاون مع تلك المؤسسات عبر إيجاد صيغة عملية تضمن مساهمة هذه الجهات في ديمومة وصيانة منشات المدينة الرياضية وإستثمارها بالشكل الأمثل.

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق