جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

هل تتجدد الصورة 

هل تتجدد الصورة 

شارك هذا الموضوع

على مسؤوليتي

خالد جاسم

بروز كرة المحافظات في المواسم الأخيرة , كان بمثابة إيذان جديد في إحداث التغيير الدراماتيكي في خارطة الصراع التقليدي أو الراسخ على الأرض قبل أعوام أومواسم طويلة على المسرح الكروي العراقي من خلال نافذته الأولى والأهم.. مسابقة الدوري الممتاز خصوصا وأن معالم هذا التغيير لم تقف عند حدود الانجاز التاريخي المتفرد لكرة نفط الوسط وقبلها كرة أربيل ودهوك  بل وإندحار وتراجع الأقطاب التقليدية الكبيرة التي كانت حتى الأمس القريب جدا ماركات مسجلة ليست قابلة للتغيير أو الازاحة أو التهديد أوالتقويض لسلطاتها الفولاذية في الإمساك بتلابيب القمة الكروية الساخنة ومن ثم فأن الأندية الكبيرة كانت تمر في محن حقيقية إن لم تكن في أوج تلك المحنة التي لاأعتقد أن أسبابها ونتائجها مرتبطة بظروف انية بل وكانت لها مقدمات ومقومات أجبرت كثير من المتابعين على التصور أو الأعتقاد  أن هذه المحنة ستكون علة مزمنة يصعب الفكاك منها حتى في مواسم قريبة أومنظورة مالم تحدث عوامل تغيير من الطراز الجذري والكفيلة باعادة التوازن الى دورة حياة هذه الاندية الكبيرة من جهة وتحدث النقلة النوعية التي تضعها في المسار الذي كانت عليه قبل مواسم من جهة ثانية . وعوامل التغيير هذه ليست لها علاقة بالطبع بمسابقة الدوري أونظام المسابقة أواسلوب المباريات بل هي عوامل ذاتية داخلية لها مساس مباشر بواقع هذه الأندية الكبيرة التي إضطربت أوضاعها وتغيرت ظروفها وتعرضت الى الكثير من عوامل التشظي والاضمحلال في مسيرتها الرياضية نتيجة تخبط اداراتها وعجزها عن الابتكار والتطوير الذي يتلائم ومنطق العصر الاحترافي الصريح الذي فرض نفسه بقوة ولم يتوقف عند حد معين لاتنفع معه نداءات الولاء والوفاء لقمصان الأندية التي أضحت أسطوانة قديمة كما صارت عملة بائرة غير صالحة للصرف في بورصة الاحتراف مع أن بعضا من ادارات أنديتنا عملت مافي المستطاع لكن كل أعمالها ومجهوداتها إصطدمت بجدار صلب ضاعف من محنها وأزماتها الطاحنة التي تحتاج الى ماهو أكبر من مجرد الدعم الرسمي أوالمؤسساتي مثلما هي تحتاج الى بلورة ثقافة رياضية جديدة تضع هذه الأندية على السكة الصحيحة ولو في الحد الأدنى من شروط الأمان والسلامة في هذه المواسم العجاف في أضعف الايمان , ونتمنى أنى تكون عودة الأندية الجماهيرية للتنافس التقليدي على اللقب وإحراز الصقور كأس الدوري حافزا مضاعفا لأندية المحافظات من أجل معاودة حضورها القوي في الموسم المقبل.

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق