جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

بشار رسن : تركت ملايين الدوري العراقي مقابل التطور في اعظم اندية اسيا !

بشار رسن : تركت ملايين الدوري العراقي مقابل التطور في اعظم اندية اسيا !

شارك هذا الموضوع

فوتبول | نزيه الركابي :

لا يختلف اثنان على جودته ، موهوب وحريف وهادئ الطباع واصبح خلال فترة وجيزة ايقونة القوة الجوية ، لا بل صار محبوب الجماهير واللاعب الحاسم ، حتى ان جماهير الصقور راحت تبدي قلقها على مستقبل الفريق بعد رحيله نحو عالم الاحتراف ، حياته المهنية بدأها مع الصقور لاعبا في مقتبل العمر ، حتى طرق ابواب المنتخبات الوطنية ، ليصبح في ما بعد احد اهم لاعبي العراق ، مزاياه كثيرة وكثيرة جدا ابرزها الثبات في المستوى واللعب بكلتا القدمين ناهيك عن جودته ومهارته العالية التي تمتع الناضرين ، اضف الى ذلك دماثة خلقه الرفيع داخل الملعب وخارجه ، وهذا ما جعله محط انظار الاندية الخارجية ، حيث وصلته عدة عروض من اندية مختلفة خارج العراق كان ابرزها عرض فريق ” بيربوليس ”  بطل الدوري الايراني ، حيث وقع على كشوفاته لمدة موسمين ، ذلك هو نجم المنتخب الوطني بشار رسن والذي حل ضيفا على صفحات ( فوتبول ) من خلال هذا الحوار الذي تحدث من خلاله عن امور كثيرة ستجدونها بين السطور التالية ..

 

الفرق بين دورينا والدوري الايراني كالفرق بين الثرى والثريا !

30 مليون مناصر يقف خلف ”  بيربوليس ”  في ايران  .. وكرار جاسم يعتبر نجم فوق العادة

المنتخب الوطني يسير في الطريق الصحيح .. وإدارات الاندية هي من تجبر النجوم على الرحيل !

 

*في البدء حدثنا عن اول خطوات انتقالك للدوري الايراني ، كيف جرت المفاوضات ، ومتى ؟

–فريق بيربوليس كان مهتم بضمي منذ الموسم الماضي عن طريق وكيل اعمالي الايراني الجنسية الذي شرح لي العرض ، وقد كانوا جادين بضمي ، لكني اعتذرت بسبب ارتباطي مع القوة الجوية وكان الفريق حينها مقبل على لعب المباراة النهائية لكأس الاتحاد الاسيوي ، حيث وجدت ان تحقيق الانجاز الاسيوي مع الصقور اهم من كل شيء ، لذلك اعتذرت وانتهى الامر، لكن ادارة فريق بيربوليس عادت مرة اخرى لتقديم عرض جديد قبل انتهاء منافسات الدوري الماضي ، وحقيقة وجدت ان العرض جيد ، كما وجت ان هناك اهتمام كبير في ضمي ، لذلك وافقت على الانتقال خصوصا ان الفريق كبير وله سمعة واسعة على نطاق قارة اسيا .

 

*هل العرض المادي للفريق الايراني هو سبب انتقالك ، ام هناك مزايا اخرى جعلتك تختار هذا الفريق بالتحديد ؟

-اولا قبل كل شيء يجب ان اوضح للجميع ان العرض المادي لفريق بيربوليس هو اقل بكثير من عروض انديتنا ، حيث كان بالإمكان ان ابقى في دورينا وان اتحصل على عقد اعلى بكثير من عرض بيربوليس ، لكني فضلت التطور فنيا على ان ابقى في دورينا البائس الذي يفتقد الى ابسط مقومات النجاح ، حيث وجدت ان اللعب في الدوري الايراني ومع اعظم فرق قارة اسيا سيضيف لي الكثير في المستقبل سيما ان فريقي بطل الدوري الايراني ويلعب في دوري ابطال اسيا ويشرف على تدريبه واحد من افضل المدربين الاجانب وهو الكرواتي برانكو الذي اصر على ضمي ، لذلك تركت ملايين الدوري العراقي وفضلت الانتقال لفريق بيربوليس ، ولله الحمد الامور تسير بشكل جيد حتى اللحظة .

 

*برأيك ما هو الفرق بين دورينا والدوري الايراني ؟

–الفرق شاسع جدا ، ولا اعرف كيف اوصف لك ذلك ، لكني اقول ان الفرق بيننا كالفرق بين الثرى والثريا ، فهناك دوري قوي جدا والإثارة فيه كبيرة ناهيك عن التنظيم الرائع والبنى التحتية الممتازة ، كذلك المستوى العالي للاعبين ، حيث تفاجئت بكل شيء ، وصدقني ان الدوري الايراني لولا الاعلام الضعيف خارجيا لتفوق كثيرا على دوريات بعض الدول الاوربية ، بالمقابل يحظى الدوري الايراني بأعلام داخلي يفوق الوصف ، حيث تصل الامور الى ان لا تستطيع السير في الشوارع بسبب شعبية الفريق والجماهير التي تعشق كرة القدم وتعرف كل شيء عن اللاعبين .

 

*ما هو موقف فريقكم حاليا في الترتيب ؟

–فريقنا يحتل المركز الثاني برصيد 13 نقطة من سبع مباريات ، حيث خسرنا في مباراتين وتعادلنا في مباراة وحققنا الفوز في اربع مباريات ، والدوري هناك يضم 15 فريق فقط وجميع الفرق قوية جدا وليس هناك فريق ضعيف اطلاقا ،  لذلك تجد ان متصدر الدوري الحالي هو الفريق الذي تأهل للتو لمصاف النخبة .

 

*وانت هل تأقلمت مع الفريق ، وما هي الصعوبات التي تواجهك هناك ؟

–مثلما تعرف اني انتقلت للفريق قبل شهرين فقط ولم العب في منافسات الدوري سوى مباراتين وفي دوري ابطال اسيا شاركت كذلك في مباراتين كلاعب بديل ، والأمور بدأت تتضح كثيرا امامي ، حيث هناك اهتمام كبير بي من قبل جميع العاملين في النادي سواء لاعبين او كادر تدريبي او ادارة الفريق ، والصعوبات حقيقة كانت موجودة في بادئ الامر على اعتبار اني اسكن لمفردي وصعوبة اللغة ، لكن بعد ذلك تأقلمت مع الوضع وبدأت احفظ بعض الكلمات الايرانية  ، ولله الحمد الامور تبشر بخير وهناك علاقة طيبة تجمعني مع الجماهير ، وعازم بعون الله ان اضع بصمة مع فريق بيربوليس .

 

*لكن فريقكم تعرض الى خسارة ثقيلة امام الهلال السعودي في نهائي ابطال اسيا لمنقطة غرب اسيا ؟

–نعم الخسارة كانت ثقيلة جدا ، حيث كانت ظروف الفريق صعبة قبل خوض اللقاء عطفا على غياب اربع لاعبين مهمين في التشكيل نتيجة الحرمان ، ناهيك عن ظروف اخرى ، بالمقابل كان فريق الهلال السعودي في احسن حالاته واستغل الفرص المتاحة وسجل رباعية ، حيث اصبح امر العودة في مباراة الاياب صعب جدا بعض الشيء ، لكننا عازمين على الدخول لمباراة الاياب بقوة املا في تحقيق الهدف المنشود ، خصوصا ان جماهير الفريق ابدت غضبها الكبير ازاء هذه الخسارة ، وسنحاول قدر المستطاع ارضاء الجماهير في مباراة الاياب .

 

*كيف هو الانطباع العام للجماهير الايرانية حول اللاعبين العراقيين ؟

–هناك احترام كبير من قبل الجماهير الايرانية للاعب العراقي ، وهم يحفظون عن ظهر قلب الكثير من اسماء اللاعبين العراقيين لاسيما ممن لعب في الدوري الايراني امثال عماد محمد وعبد الوهاب ابو الهيل وكرار جاسم ، لكن ما ادهشني هو الشعبية الكبيرة للاعب كرار جاسم بين اوساط الجماهير هناك ، حيث يعتبر كرار نجم كبير جدا هناك ، وحقيقة هو يستحق ذلك كونه لاعب كبير جدا ويضع بصمة مع اي فريق يلعب بقميصه .

 

*برزت في الاونة الاخيرة في دورينا ظاهرة انعدام الولاء للاعبين ، حيث ترك الكثير من اللاعبين انديتهم وفضلوا الانتقال لفرق تدفع لهم المال ، انت اين سيكون مكانك في حال عودتك من الاحتراف ؟

–مثلما تعرف ويعرف الجميع ان بشار رسن هو ابن القوة الجوية وتجمعني مع جماهير الصقور قصة عشق طويلة ، لكن في بعض الاحيان تجد ان ادارات الاندية هي من تجبر اللاعب على الرحيل ومن ثم يتم تخوينه ووصفه بأبشع الاوصاف !! ، لذلك ارى ان بروز ظاهرة انتقال النجوم لأندية اخرى لا يتحملها اللاعب بقدر ما تتحملها ادارات الاندية التي تجبر اللاعب على الرحيل ! .

 

*هل تتابع اخبار القوة الجوية ؟

–بالتأكيد وقد فرحت كثيرا بعد التأهل للمباراة النهائية وان شاء الله الفريق على موعد مع بطولة قارية جديدة .

 

*هل تتفق مع الجميع ان المنتخب الوطني تحت قيادة باسم قاسم اصبح يؤدي بشكل افضل والنتائج تغيرت نحو الاحسن ؟

–المدرب باسم قاسم غني عن التعريف وهو يستحق قيادة المنتخب الوطني ، وحقا المنتخب يسير بشكل جيد والنتائج تغيرت ، لكن اعتقد ان اللعب بعيد عن تأثير الضغوط هو احد اسباب تحقيق النتائج الجيدة ، والقادم افضل بعون الله .

 

*الاسطر الاخيرة لك ماذا تود ان تقول ؟

–اتمنى ان احقق كل امنياتي مع فريق بيربوليس ، فهذا الفريق الكبير يقف خلفه 30 مليون مناصر في ايران وله شعبية كبيرة تفوق الوصف ، وهو احد اعظم فرق اسيا ، لذلك انا امام مسؤولية كبيرة آمل ان اكون عند حسن الثقة ، حيث وضعت هذا الفريق محطة لطرق ابواب الدوريات الاوربية ، بعد ان ضحيت بكل شيء واتمنى ان احقق مرادي في نهاية المطاف .

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول