جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

ناشؤنا يتاهبون لاجتياز تشيلي وجثير يؤكد : سنلعب بواقعية وعيننا على التأهل

ناشؤنا يتاهبون لاجتياز تشيلي وجثير يؤكد : سنلعب بواقعية وعيننا على التأهل

شارك هذا الموضوع

فوتبول | حسين الذكر :

يخوض منتخبنا للناشئين بكرة القدم ، مباراته الثانية في مونديال كاس العالم 2017 المقامة في الهند ، حيث تلعب مباريات المجموعة F   ، اذ سيواجه منتخبنا في مباراته الثانية له ، نظيره الشيلي ، على ملعب يايا بهارتي في مدينة كلكتا مضيفة مباريات مجموعتنا ، ذلك في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت العاصمة الحبيبة بغداد ، الثامنة بتوقيت الهند ، تسبقها مباراة المكسيك وانكلترا في الساعة الثانية والنصف بتوقيت بغداد ، ضمن ذات المجموعة ، من المنتظر ان تكون المباراتين ، ذا اهمية كبرى في تحديد مسار الفرق المتاهلة الى الدور 16 ، حيث ستكون انظار الجماهير العراقية مشدودة لمتابعة مباراة ناشئينا امام تشيلي ، لكسب الثلاث نقاط وضمان التاهل باذن الله .

الكابتن قحطان جثير مدرب منتخبنا للناشئين ، بخلاف اغلب التحليلات التي وصلتنا من بغداد وبقية المدن الاخرى ، التي تتواصل مع اعضاء الوفد حبا بالعراق وبروح المساعدة وتقديم الدعم وتسهيل مهمة الفريق ، التي اكدت على ان الفريق تشيلي فريقا سهل ويمكن عبوره وضمان التاهل ، لا سيما وانه سيات مثخنا بجراح رباعية انكلترا وطرد حارسه الاساسي ، الا ان نظرة الكابتن قحطان تختلف مع احترامه وتقديره لكل الجهود المبذولة من الاخوة المحللين وحسن نواياهم ، فانه يرى الفريق التشيلي لا يختلف عن نظيره المكسيكي من حيث القوة والمهارة والحضور ، بل سات الى مواجهة العراق بروحية التعويض والحفاظ على الامل ، مما يجعله يلعب بروحية المستقتل ، هذا ما يجعل المدرب جثير ينظر للمباراة بحذر ويتعاطي بموضوعية واقعية تتناسب مع احترام المنافس دون ان يستسلم له ، اذ اكد بانه سيلعب بذات التشكيلة التي واجهة المكسيك ، ربما يحدث تتغير طفيفا وفقا لصحة وجاهزية اللاعبين وكذا ما تفرضه الرؤية الفنية للملاك التدريبي وتقيمه لاستعداد وواجبات لاعبينا وخطط المنافس ، وما يتطلب منا لرد فعل مناسب .. في ذات الوقت اكد جثير ، بانه يتعامل بواقعية وعينه على النقاط الثلاث ، دون ان ينفتح امام تشيلي ، لكنه سيلعب للفوز وامكانية التاهل والبقاء بالمنافسة ، دون اي تهاون او تفريط ، مع ذات الوقت الذي يحرص على عدم التقليل من شان المنافس التشيلي .

وبعد انتهاء مباراة العراق والمكسيك شهدت مدينة كلكتا زخات مطر كثيفة استمرت يومين ، مع ريح  قوية ، لم يبرد معها الجو ولم تقلل من الرطوبة ، كجزء من اجواء ومناخ مدينة كلكتا الساحلية على خليج البنغال ، وقد اصر الكابتن جثير على اقامة الوحدة التدريبية المخصصة للفريق ، عصر يوم الاثنين،  بالرغم من طلب بعض الجهات المنظمة و المرافقة من قبل الفيفا مع الوفد العرافي على تاجيل التدريب ، بسبب سوء الاحوال الجوية والامطار الشديدة ، الا ان المدرب كانت له وجهت نظر معززة مع ملاكه المساعد ، مصرين على اجراء الوحدة التدريبية في ظل المطر ، كي يستفيدوا من فرصة تاقلم وتعود الفريق العراقي على الاجواء ، التي ربما تواجههم  في بقية المباريات ، مع ان المدرب اعطى راحة لاغلب اللاعبين ، الذين اشتركوا في مباراة المكسيك،  لا سيما من تعرض لشد عضلي او اصابة بسيطة مع التاكيد على حضورهم الوحدة التدريبية دون الخوض في تفاصيلها ومنهم حبيب محمد خلف ومحمد داود والحارس علي عبادي ، الذين سينتظرون حتى صباح يوم المباراة ، لاخذ الاذن والتصريح بالمشاركة.

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول