جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

علاء عبد الزهرة .. النورس السابع الذي يخطف لقب الهداف  

علاء عبد الزهرة .. النورس السابع الذي يخطف لقب الهداف  

شارك هذا الموضوع

 

فوتبول | نافع خالد

 

توج لاعب فريق الزوراء علاء عبد الزهرة هدافاً للموسم المنتهي من الدوري الممتاز بعد أن أحرز 23 هدفاً جعلته يتربع على عرش صدارة الهدافين. ( فوتبول ) أعدت حصيلة رقمية تخص هذا الحدث نوجزها لكم في التقرير التالي:

 

الهداف رقم 31

 

أصبح علاء عبد الزهرة اللاعب رقم 31 الذي يدون أسمه في لائحة الشرف، حيث سبقه إلى ذلك ثلاثون لاعباً عبر المواسم الـ 39 الماضية. علماً ان عشرة من الهدافين السابقين توجوا باللقب لأكثر من مرة وشهدت بعض المواسم شراكة في الرصيد التهديفي بين أكثر من لاعب. وتجدر الإشارة ان اللاعب كريم صدام هو الأكثر تربعاً على عرش الهدافين برصيد أربعة مواسم.

 

النورس السابع

 

سبق لستة لاعبين أن نالوا شرف الفوز بلقب الهداف وهم يرتدون قميص الزوراء وبات عبد الزهرة النورس السابع الذي يحقق هذا الانجاز بعد كل من كريم صدام ( أربعة مرات ) وثامر يوسف وأحمد راضي ( مرتين ) وفلاح حسن وحسام فوزي ومهند عبد الرحيم. وهذا هو الموسم رقم 12 الذي ينتمي فيه الهداف لنادي الزوراء.

 

العاشر والـ 16

 

وبحساب عدد الأهداف التي أحرزها الهدافون في المواسم المنصرمة وضعت الأهداف الثلاثة وعشرون التي أحرزها علاء عبد الزهرة اللاعب في التسلسل العاشر بلائحة ترتيب الهدافين حسب عدد أهداف كل منهم، مع الإشارة إلى ان الرقم القياسي مسجل باسم لاعب الشرطة السابق يونس عبد علي الذي هز شباك الخصوم 36 مرة في موسم 1993 / 1994. أما من ناحية المعدل التهديفي الذي يتم بموجبه تقسيم عدد الأهداف التي أحرزها كل لاعب من هدافي المواسم السابقة على عدد المباريات التي خاضها فريقه في ذلك الموسم فيجلس عبد الزهرة في المقعد السادس عشر بنسبة 63.8%. وسيكون لنا في الأعداد القادمة ان شاء الله وقفة مع هذا الموضوع بشرح وافي ومفصل.

 

خارطة مفصلة

 

الأهداف الـ 23 التي أحرزها اللاعب هذا الموسم جاءت في 15 مباراة بواقع هاترك وستة ثنائيات وثمانية أهداف منفردة استقبلتها شباك 12 فريق في 15 مباراة، حيث سجل في مرمى فرق الميناء والبحري والكرخ ذهاباً وإياباً وبواقع ثلاثة أهداف في شباك كل منهم، كما زار مرمى فريق الحسين بهاتريك. وهي الفرق الأكثر تضرراً من الهداف. علاوة على هدفين على فرق زاخو ونفط الجنوب والسماوة. وهدف واحد بشباك كل من القوة الجوية والشرطة والحدود والكهرباء والسماوة. وبذلك تكون ستة فرق قد نجت من أهدافه وهي الطلبة والنفط وأمانة بغداد والنجف ونفط الوسط ونفط ميسان. وتوزعت الأهداف بواقع عشرون هدفاً خلال 13 مباراة جرت في بغداد وثلاثة في مباراتين على ملاعب المحافظات، والبصرة تحديداً التي زار فيها علاء عبد الزهرة مرمى الميناء والبحري ( هدفين ). وشهد تقسيم الأهداف بين الشوطين نسبة شبه متساوية حيث جاء 12 منها في الشوط الأول و11 في الشوط الثاني.

 

أهداف تساوي 12 نقطة

 

ولو رفعنا الأهداف التي سجلها اللاعب لمصلحة فريقه سنجد ان فريق الزوراء سيفقد 12 نقطة كاملة وبالتالي يصبح رصيده ستين نقطة بدلاً من 72، ويتقهقر من المركز الرابع إلى المركز السادس.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول