جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

دايفيدز … تجول في بغداد ليلا ، واتحاد الكرة استقبله بالوجه العبوس !!!

دايفيدز … تجول في بغداد ليلا ،  واتحاد الكرة استقبله بالوجه العبوس !!!

شارك هذا الموضوع

ادغار دايفيدز .. يخطف نجومية ” الكلاسيكو ”

حضوره سيفتح لنا افاق مستقبلية .. واتحاد الكرة يستقبل اللاعب (بالوجه العبوس) !!

 

فوتبول | نزيه الركابي

على حين غرة ، ومن دون سابق انذار ، حط بيننا النجم الهولندي ادغار دايفيدز لاعب المنتخب الهولندي واللاعب الكبير الذي مثل اندية برشلونة واياكس ويوفنتيس ، حيث تواجد دايفيدز في المقصورة الشرفية لملعب الشعب الدولي لمتابعة مباراة “الكلاسيكو ” وسط فرحة الجماهير التي عبرت عن سعادتها برؤية هذا النجم وسط بغداد ، فيما راح النجم الهولندي الكبير يتجول في بغداد بعد انتهاء المباراة وسط حضور رسمي من قبل وزارة الشباب والرياضة بشخص مستشار الوزير احمد الموسوي ، حيث عبر اللاعب دايفيدز عن سروره البالغ بتلك الحفاوة والاستقبال الحار الذي تلقاه طيلة وجوده في العاصمة بغداد ، ( فوتبول ) تابعت تحركات هذا النجم واعدت لكم تقريرا مصحوبا بالصور لدى تجوال هذا اللاعب في العاصمة بغداد واليكم الاتي ..

 

نجم  ” الكلاسيكو ” الاول

وصل النجم الهولندي ادغار دايفيدز الى ملعب الشعب الدولي وسط تصفيق حار وهتافات من قبل جماهير الفريقين ، حيث جلس الهولندي الاسمر في المنصة الشرفية بالقرب من رئيس الاتحاد عبد لخالق مسعود يتابع احداث المباراة وتقلباتها ، وعلى ما يبدوا ان دايفيدز انبهر بحضور الجماهير وطريقة التشجيع والدليل ان كامرته الشخصية وثقت كل الاحداث بما فيها لقطات من المباراة ، لكن عدسته كانت منبهرة بصخب الجماهير لاسيما عندما سجل الزوراء هدف التعديل ، حيث شوهد النجم الهولندي يقف تارة ويجلس تارة اخرى يوثق من خلالها اللحظات التي اهتز من خلالها الملعب بعد تسجيل مهند هدف فريقه الزوراء .

باعتقادي ان النجم الهولندي خطف نجومية الكلاسيكو بحضوره ، حيث ازدحمت المنصة الشرفية بالمعجبين بمن فيهم مسئولين كبار جاؤوا من اجل التقاط الصور التذكارية معه ، بالمقابل كان الهولندي في قمة التواضع والأدب ، والأدهى من ذلك  انه كان مسترخيا جدا وكأنه يزور العراق اسبوعيا ويعرف كيف تجري الامور هنا !! .

 

تجول في بغداد

بعد ان تناول الضيف وجبة العشاء بحضور وزير الشباب والرياضة اضافة الى شخصيات رياضية كبيرة يقف في مقدمتهم النجم السابق ورئيس نادي الزوراء فلاح حسن ، طلب ادغار ان يتجول في شوارع بغداد ، وكان له ما اراد ، حيث وصل الى شارع ابو نؤاس في وسط العاصمة ، واخذ يلتقط الصور التذكارية بالقرب من تمثالي شهريار وشهرزاد ، والجميل ان هذا النجم يبغي التعرف على معالم المدينة من خلال سؤاله عن كل شيء خصوصا عن اهمية تمثال شهريار وشهرزاد وقصتهم ، حيث حكى له احد الموجودين قصة هذا التمثال الذي يعود الى قصص الف ليلة وليلة ، وكيف ان شهريار ذلك الملك العادل الذي كان هفوته الوحيدة انه ينتقم من بنات حواء بقتلهن بعد صبيحة كل زواج وعلى مدى متكرر جزاء خيانة زوجته التي احبها ، لكن شهريار الجارية التي كانت تعمل في القصر غيرت ذلك الاعتقاد السائد بحيلة ماكرة عندما استخدمت ذكائها لتروي له قصة مشوقة كل يوم ، وقصة تلو الاخرى التي حتى وصلت الى الف قصة وقصة في الف ليلة وليلة ، بعد ذلك شفي الملك شهريار من مرضه ووقع في حبال زوجته الجارية التي اصبحت فيما بعد شهريار الملكة .

( همزين ما سئل رئيس الاتحاد عن القصة جان انحرج وقدمله جكارة )!

 

ضاع المفتاح !!

لا يختلف عاقلان على ان حضور هكذا نجم كبير الى وسط بغداد سيساهم بشكل كبير في رفع الحضر المفروض عن ملاعبنا ، لا بل انه سيفتح لنا افاق مستقبلية لحضور الكثير من النجوم والشخصيات الرياضية العالمية ، ناهيك عن الاهم وهو تبدد المخاوف لدى فريق الاساطير الذي من الممكن ان يزور البصرة في قابلات الايام ، سيما ان دايفيدز سينقل لزملائه  صورة حقيقة عن الوضع المستقر في العراق وكيف يعشق هذا الشعب كرة القدم والحياة ، لكن ما اثار انتباه الجميع هو الوجه العبوس الذي استقبل به اتحاد الكرة ضيفنا ، حيث نقلت لنا عدسة المباراة كيف ان رئيس الاتحاد ممتعض من وجود هذا النجم ؟ !! ، وحقيقة لا نعرف السبب من ذلك ، وانا اتصور مجازا ان دايفيدز تصور مع قرارة نفسه ان رئيس الاتحاد من محبي الزوراء وربما امتعاضه هذا عطفا على نتيجة المباراة بعد ان كان القوة الجوية متقدما بهدف ، لكنه بعد تسجيل هدف الزوراء هدف التعديل بقي الرئيس على نفس الوضع ، وهنا (داخ دايفيدز) .

الاخبار المتواترة من مقصورة الملعب تقول ان بعض الشخصيات تعمدت عدم نزول دايفيدز لتحية الجماهير بعد ان كان متحمسا لذلك ، بحجة ان  (مفتاح الباب ضايع ) وسط استهجان الجميع بمن فيهم النجم الهولندي الذي ظهرت عليه علامات التعجب !! .

 

 

اترك تعليق

شارك هذا الموضوع

اكتب تعليق

جريدة فوتبول