جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

قراءة فنية لسربي النوارس والصقور في القمة الاسيوية

قراءة فنية لسربي النوارس والصقور في القمة الاسيوية

شارك هذا الموضوع

 

الزوراء بحاجة الى تماسك الخطوط .. والجوية سيتاثر بغياب بشار وضعف المساهمة الهجومية للظهيرين

 

الفاعلية الهجومية متساوية بتالق عبد الزهرة وتمركز عبدالرحيم واصرار حمادي وحركية عماد

 

كثرة الاخطاء سببها التنظيم والخيارات للاعبي خط الوسط لكلا الفريقين.

 

تحليل | رافد سالم

 

رائع جدا ان تستضيف ملاعبنا احدى مباريات البطولة الاسيوية تزامنا مع رفع الحظر الجزئي رغم اننا سنحزن على وداع احد قطبي الكرة العراقية قبل النصف النهائي الاسيوي والذي يحمل الجوية لقب نسخته الاخيرة مثلما توقع اغلب الفنيين المحليين والاسيويين على فرض هيمنتنا على البطولة الثاني للاندية الاسيوية بعد اقصاء الاندية الكويتية وتراجع مستوى مثيلاتها في الاردن والبحرين وعمان وحتى سوريا التي لازال ممثلها الوحدة قريب جدا من بلوغ نصف النهائي بفوزه على الوحدات ذهابا بنتيجة مريحة منتظرا احد عملاقي الكرة العراقية الزوراء او الجوية.

 

لقاء فرانسوا حريري سيكون الاكثر اهمية رغم ان مباريات الاياب غالبا ما تحسم الامور في مثل هكذا منافسات لانه جاء بعد جدل محلي كبير حرك كل الجماهير والمعنيين بكرة القدم المحلية.

 

الجوية الاكثر استقرار امام الزوراء

يعد اداء الجوية الاكثر استقرارا على مستوى الافراد والاداء طيلة منافسات الدوري المحلي مما مكنه من الاقتراب من تحقيق اللقب المحلي اذا ما نظرنا لمبارياته المؤجلة حسابيا. اما الزوراء والذي شهد موسمه تغييرات كبيرة على مستوى الكادر واسلوب وشكل الفريق واستقطاب النجوم اثناء المنافسة فانه امام فرصة اخيرة لانقاذ موسمه عبر ضرب عصفورين بحجر من خلال بلوغ نصف النهائي للبطولة الاسيوية وازاحة بطل نسختها وغريمه التقليدي منها.

 

تقارب في التشكيل

الزوراء يلعب برباعي لخط الظهر وهو على الاغلب مؤلف من عمقي الدفاع كرار وعباس اللذان يتميزان بالطول والقوة البدنية وحسن التمركز والملازمة الى جانب الظهيرين الصباغ والجويد واللذان يتمتعان بخبرة كبيرة وقدرة على تنفيذ الواجبات الدفاعية والهجومية على طرفي الملعب.

رباعي الظهر منح الزوراء شكلا منسجما وقوة في التنظيم الدفاعي وبناء الهجمات من الخلف وشخصيا ارى انه قادر على تقديم الافضل مستقبلا لتكامل جميع العناصر الاساسية لخلق حالة التماسك الدفاعي مع المساهمة في بناء اللعب.

 

 مشكلة خط الوسط!

لا يختلف اثنان من المتابعين على ان الابرز في تشكيلة النوارس للموسم الحالي والسابق هما الواعدان مهاوي وحسين علي فكليهما يجيد الجري بالكرة والاختراق وصناعة الاهداف وكذلك تسجيل الاهداف. مواصفات مهاوي وحسوني تجعل من تشكيل 4-4-2 سهل التطبيق لانها ليسا اجنحة مع قدرات الجويد والصباغ على القيام بدور الجناح في الحالة الهجومية مع الحيازة او في حالة الانتقال من الدفاع الى الهجوم.

 

تنظيم مركز خط الوسط

رغم تواجد كلا من احمد فاضل وعلي رحيم واستقطاب صفاء هادي فان عصام حمد لجا لاشراك لاعب الخبرة حيدر عبد الامير كلاعب وسط مدافع مع واجبات تنظيم المنطقة ما بين خطي الوسط والدفاع. ذلك قرار جاء لتراجع اداء احمد فاضل والذي توقعت منه الافضل مع الزوراء لما يملكه من مهارات وقدرات مهارية تلاشى الكثير منها لانشغاله باللعب العنيف تارة والانفعالات السريعة غير المبررة تارة اخرة مع تراجع واضح على انخفاض دقة المناولة والتي ميزته سابقا لانه دائما ما يبحث عن المناولة الصعبه ويلجا اليها مما يتسبب بفقدان الكرة رغم توفر الحلول الاسهل. علي رحيم وبدرجة اقل صفاء قد يكون في التشكيل رغم انني كنت اتمنى اداء اسرع في المنتصف يتناغم مع مهاوي وحسوني وهذا غير ممكن بنسبة كبيرة في ضل اعتماد المدرب على لاعب الخبرة المدافع حيدر الامير.

 

علاء في اوج عطائه ومهند بحاجة الى اثبات الذات

افضل اداء لعلاء كقائد لكتيبة النوارس تجسد في اللقاءات الاخيرة على مستوى البطولة الاسيوية والدوري المحلي فهو منسجم ومتناغم مع جميع افراد الفريق من اصحاب خبرة وشبان. فتحركاته عادت سريعة وتصويباته دقيقة بالمقابل فان مهند عبد الرحيم لم يقدم العطاء المثالي المتوقع منه واعتقد ان لقاء الجوية ستكون فرصته الحقيقية لاثبات الوجود.

 

دفاع الصقور يفتقد الى الظهير المهاجم

رغم الاستقرار الكبير لدفاع الصقور بتواجد كل من سامال سعيد وسعد ناطق واحيانا لاعب الخبرة علي عبد الجبار وربما السوري زهراني وجميعهم ظهر بشكل جيد على مدار منافسات الدوري والاسيوية الان ان الاستغناء عن العجان لصالح نفط الوسط وتعويضه بالضهير علي بهجت اثر نسبيا على اداء الفريق هجوميا. فبهجت منهمك بالواجبات الدفاعية وقل ما يخلق الحل على الجانب او يزيد بالكرة في عمق ملعب الخصم كما ان غياب سامح سعيد جعل من اللاعب الشاب والمقاتل احمد عبد الرضا يواجه تحدي اللعب كظهير يمين رغم انه اساسا لاعب عمق دفاعي ايضا وهو بحاجة الى مزيد من الدعم داخل الملعب. عبد الرضا قدم مجهودات كبيرة ولكنه يبقى لاعب عمق دفاع مما يحد من فاعليته الهجومية كظهير.

 

الشكل بحاجة الى لاعبي وسط مهاجمين

تشكيل 4-1-3-2 الذي يعتمده باسم قاسم اثبت نجاحه ولاسيما ان المتالق زاهر ميداني هو من يقود عملية بناء الهجمات باجادته للتمركز امام رباعي خط الظهر وحتى باشراكه كعمق دفاع فان المحترف الافريقي اصبح قادر على لعب هذا الدور المحوري.

 

غياب بشار سيحجم قدرات الجوية هجوميا

امام ميداني يتواجد كل من همام المقاتل واحمد عبد الامير المتحرك وبغياب بشار الذي يجيد اختراق الدفاعات عبر سرعة مذهلة بالكرة فان لجوء المدرب للزج باسامة علي قد يفقد الكثير من ميزات المباغته واللعب بايقاع عال مع سرعة تتيح لعماد محسن وحمادي التواجد في مناطق المواجهة للمرمى والتسجيل.

 

الجوية يخفق لو فكر فقط في الدفاع

لا يمكن للجوية من انتهاج اسلوب دفاعي لان بنية الفريق هجومية عبر حمادي وعماد وقد يكون اشراك اللاعب الشاب فهد لتعويض بشار خيار متاح ايضا. تحركات عماد لوسط الملعب وسرعة انتقاله مع الكرة بحاجة الى تفعيل اكثر وعلى حمادي التركيز ليس فقط على التمركز فحسب بل على محاولة صناعة الفرص للاعبي الوسط القادمين من الخلف رغم انه يطلب الكرة خلف المدافعين اكثر.

 

قنابل موقوتة

يعد المهاجم مصطفى كريم والجناح كلف من كتيبة حمد والهداف الموهوب امجد راضي من جانب الصقور كقنابل موقوته قد تطيح بالخصوم في اي لحظة وربما ستنفجر على كوادرهما التدريبية في حالة الاخفاق. فجماهيرنا ترحم وتصبر الا في حالة هزيمة الصقور من النوارس او العكس.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق