جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

قائمة المنتخب الأولمبي انتقادات لاذعة وجدل كبير

قائمة المنتخب الأولمبي انتقادات لاذعة وجدل كبير

شارك هذا الموضوع

 

بعد ان تم اعلانها من قبل شهد ..

مختصون ينتقدون قائمة المنتخب الأولمبي ويصفونها بالمثيرة للجدل !

 

حسن احمد : تواجد اسماء سبق وأن مثلت المنتخب الأول نقطة سلبية ستؤثر على الكرة العراقية

 

يونس القطان : المدرب استخف بعقول ومشاعر الجماهير وحمودي وعبطان مطالبان بالتدخل

 

رافد سالم : سنجد احد لاعبينا يقرر الاعتزال وهو يمثل الاولمبي او منتخب الشباب !!

 

فوتبول | احمد سعيد

 

اثارت القائمة التي اعلنها مدرب المنتخب الاولمبي عبد الغني شهد للاستحقاقات القادمة حفيظة الوسط الرياضي والمختصين ، لا لسبباً فني ، بل لتواجد عدد كبير من اللاعبين الذين سبق لهم وان ارتدوا فانلة المنتخب الأول وقضوا سنوات طويلة مع الاندية المحلية وباتت لهم خبرة جيدة ، وهو ما يجعلنا نبتعد عن فكرة البناء الصحيح ، وتشكيل كتيبة جديدة تكون خير رافد للمنتخب الوطني ، وهو الأمر المعمول به في جميع الدول المتطورة والتي تعمل للمستقبل بعيداً عن الانجازات الآنية التي قد تندم عليها مستقبلا بسبب سوء التخطيط ، فوتبول استطلعت اراء عدد من اصحاب الشأن لمعرفة آرائهم حول القائمة لتخرج بالتالي :

 

لاعبين بأعمار كبيرة

اول المتحدثين كان مدرب فريق النفط حسن احمد والذي قال : القائمة التي اعلنها عبد الغني شهد للتواجد مع الأولمبي قد تكون منصفة وضمت اغلب لاعبي الدوري المميزين ، لكن الحالة السلبية هي ظم اكثر من عشرة لاعبين من الذين سبق وان مثلوا المنتخب الاولمبي والوطني ولفترة طويلة وحتى اعمارهم تتجاوز اعمار المنتخب الاولمبي وبشكل كبير .

وتابع : يجب على الاتحاد والكادر التدريبي اعداد منتخب جديد وبوجوه جديدة ومنع انزال لاعبين من المنتخب الاول الى الادنى ، كون هذا الامر يؤثر بشكل كبير على الكرة العراقية وعملية البناء التي تحتاج الى مواهب صغيرة وفكر جديد وليس لاعبين قضوا سنوات طويلة من الاندية الكبيرة والمنتخبات الوطنية .

 

علامة استفهام امام المسؤولين

الوقفة التالية كانت مع المدرب يونس القطان والذي تحدث عن هذا الموضوع قائلا : مع الأسف الشديد أن تصل الأمور بتكوين وتشكيل المنتخبات الوطنية العراقية إلى هكذا مستوى من الاستخفاف بعقول ومشاعر الجماهير باستدعاء لاعبين كل الجماهير الكروية على علم بأعمارهم الحقيقية والمصيبة أن هؤلاء سبق لهم أن مثلوا نفس المنتخب بالبطولة الأولمبية السابقة والبطولة التي سبقتها !!

واضاف : دعني أضع علامات الاستفهام والتعجب أمام أنظار السادة المسؤولين والمشرفين والمراقبين للرياضة العراقية والاتحاد العراقي وأقول لهم : هل يجوز أن يلعب لاعب في منتخب تحت ال23 عام في بطولة اولمبية تقام مرة واحدة لكل 4 سنوات ومن ثم تتكرر الأسماء بعد عدة سنوات! أي بناء هذا؟ وأي إصلاح؟ وأي مهزلة؟ وكيف يرضى عنها القائمون على الكرة العراقية وأين البناء الصحيح للمنتخبات .

وزاد : الجميع علية تحمل المسؤولية واولهم اتحاد كرة القدم الذي اوصلنا إلى درجة 123 في سلم الفيفا والوزير عبطان واولمبية رعد حمودي ، وعليهم أخذ موقف وافهام الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم بأن البطولة تحت 23عام وليس تحت ال30 عاما .

 

قلق وتساؤلات مستمرة

من جانبه تحدث المدرب رافد سالم قائلا : جزئية اختيار اللاعبين للمنتخبات الوطنية باتت تشكل هاجس قلق دائم وتساؤلات مستمرة عن الاحقية الفنية للأفراد وكذلك مراكز اللعب اضافة الى منح الفرصة لمن يستحقها على اساس العمر المناسب لكل فئة.

واوضح : ما يسجل على قائمة الاولمبي الاولية انها كانت جيدة فنيا على اساس لاعبي الوسط والمقدمة مع بعض الملاحظات التي لفتت انتباهي على عدد من عناصر خط الدفاع ولكن لن اذكر اي اسم في هذا الشأن حرصا مني على التأثيرات السلبية على الاسماء التي انتدبت ولكن ما لفت انتباهي هو تواجد اسماء فعلا اخذت فرصتها للعب في المنتخب الاولمبي وكذلك المنتخب الوطني ولعدة سنوات كهمام طارق ومهدي كامل ومازن فياض وبغض النظر عن صحة العمر فإنني لا اجد اي مبرر فني لاستدعائهما مرة اخرى وهناك من يعوضهما فنيا ولم يأخذ فرصة سابقة.

وبين : الامر الاخر الملفت للنظر بخصوص الاسماء هو تواجد محمد داوود لاعب منتخب الناشئين الذي سيمثلنا في كاس العالم ، وهذا يعني اننا نملك لاعبين تحت سن الناشئين وهم فنيا قادرين على تمثيل الاولمبي مما بجنبنا الاعتماد اي لاعب مشكوك بصحة تاريخ ميلاده. هذا في حالة ان عمر اللاعب المذكور كان سليما.

واختتم حديثه قائلا : شخصيا اتمنى التوفيق للكادر التدريبي والابتعاد بشكل كلي عن استقطاب لاعبين مثلوا المنتخب الاول او الاولمبي لعدة سنوات. فربما سنجد احد لاعبينا يقرر الاعتزال وهو يمثل الاولمبي او منتخب الشباب

اترك تعليق

شارك هذا الموضوع

اكتب تعليق

جريدة فوتبول