جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

رياض الوادي : ميسي ( جن ) وليس بشرا .. وهذا ما قاله نشأت اكرم للجندي

رياض الوادي : ميسي ( جن ) وليس بشرا .. وهذا ما قاله نشأت اكرم للجندي

شارك هذا الموضوع

 

اعشق القوة الجوية ، وهدف ميسي في مرمى الريال جعلني اهذي !!

فوتبول | نزيه الركابي :

ذاع صيته كثيرا كشاعر ساخر ، ولعل قصيدته الشهيرة ( والله عمي خلفله عليك  فييرا ) والتي نالت شهرة واسعة بين اطياف الرياضيين حتى يومنا هذا ، ثم بعد ذلك دخل مجال المسرح والتمثيل ، حيث دخل قلوب الكثيرين نتيجة ابتكاره ( النكتة ) .

مواقفه المضحكة كثيرة وكثيرة ويحفظها الجميع عن ظهر قلب ، له علاقات صداقة مع اغلب الرياضيين ابرزهم نشأت اكرم ويونس محمود ونور صبري وسامر سعيد ، انه الشاعر رياض الوادي الذي حل ضيفا معنا في جريدة “فوتبول” من خلال صفحة ( ضيف سوشل ميديا )  فخرجنا معه بالتالي ..

 

*حدثنا عن اخر اعمالك ؟

–هناك عمل لقناة العراقية سيعرض في شهر رمضان المبارك بمشاركة الفنان رحيم مطشر وعلي فرحان وهو برنامج كوميدي ساخر نتناول من خلاله مواقف مضحكة ، واتوقع لهذا البرنامج نجاح مميز .

 

*نرى ان هناك علاقات صداقة تجمع رياض الوادي مع اغلب اللاعبين ؟

–نعم اغلب اصدقائي هم من اللاعبين وابرزهم نشأت اكرم ويونس محمود ونور صبري وعباس عبيد وسامر سعيد وباسم عباس ، ومثلما يعرف الجميع ان للشعر الشعبي وكرة القدم جماهير عاشقة واغلب جمهور الشعر الشعبي هم من الجمهور الرياضي ، لذلك هناك تقارب كبير بين الشعر الشعبي وكرة القدم ، ولهذا تجد ان اللاعبين والشعراء تربطهم علاقات طيبة .

 

*رياض الوادي ماذا يشجع محليا وعالميا ؟

–محليا اعشق القوة الجوية وعالميا من عشاق برشلونة .

 

*ومن هم اللاعبين الذي تطرب لأدائهم ، محليا وعالميا ؟

-محليا عباس عبيد ونشأت اكرم ، وعالميا ميسي الذي اراه (جن مو بشر) ! !

 

*كيف كانت ردة فعلك بعد تسجيل ميسي هدفه القاتل في مرمى الريال في مباراة الكلاسيكو ؟

–(كمت اهذي ) وفقدت النطق للحظات ! .

 

*لديك مواقف كثيرة مع اللاعبين ، حدثنا عن واحدة منها ؟

–في احد الايام ذهبنا لأداء زيارة كربلاء بمعية نشأت اكرم ورحيم مطشر ، عندها كان نشأت يلعب في الدوري الهولندي وبعيد عن العراق لفترة طويلة ، وعند مرورنا بأحدى السيطرات العسكرية ، كان من المفترض ان يفتح نشأت نافذة السيارة ليتكلم مع الجندي الواقف ، لكن نشأت كان لا يعرف ذلك على اعتبار انه بعيد عن العراق ، بعدها جن جنون الجندي واخذ يضرب بالنافذة ! ، نشأت تفاجئ وارتبك وقال له ( ليش تضرب الدامة ) !! ، فقلت له ( لايابة مخايف ) !! (جامة مو دامة ) ؟ ! .

 

*واخيرا هل في النية كتابة قصيدة رياضية عن المنتخب الوطني ؟

— (عمي بس خلي يحققون انجاز ويدللون ) !

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق