جريدة فوتبول

    ...

ان صلاح : طلابية الهوى وتفتقد يونس محمود في تشكيلة المنتخب الوطني

ان صلاح : طلابية الهوى وتفتقد يونس محمود في تشكيلة المنتخب الوطني

شارك هذا الموضوع

حاورها | بهاء البكري

نجحت في الفات النظر اليها في اول ظهور لها على الشاشة وكسبت الكثير من المتابعين من خلال عفويتها و حضورها البهي على الشاشة ..

ان صلاح التي سرقها الاعلام المرئي من حضرة الجلالة الصحافة التي بدات فيها مسيرتها ولا تنكر فضل الصحافة المكتوبة على تطوير موهبتها و زيادة خبرتها لكنها وجدت في الاعلام المرئي مساحة اوسع للتعبير عن قدرتها ..

ان صلاح حلت ضيفة على “فوتبول ” للحديث عن الجانب الرياضي في حياتها ..

 

* اين الرياضة في حياة الاعلامية ان صلاح ؟

– لا انكر ان الرياضة مهمة جدا لاي انسان وعلاقتي بالرياضة حاليا لا تتعدى بسبب ظروف العمل التمارين الرياضية التي احرص على ممارستها قبل الخروج من البيت كما لا انسى ممارستي للرياضة ايام الدراسة المتوسطة و الاعدادية ..

* هل تتابعين المنتخب الوطني ؟

– بالتاكيد حيث احرص على متابعة كل المباريات ولي طقوس خاصة في مشاهدتي لمباريات المنتخبات العراقية لاني ابقى مشدودة الاعصاب طوال المباراة ولا اتنفس بعمق الا حينما يتقدم منتخبنا بهدف .

* واي من المباريات شدت اعصابك ولا زلتي تتذكريها ؟

– من ينسى مباراة العراق والاردن في نهائي بطولة الدورة العربية والتي انتهت بالتعادل 4-4 بعد ان كانت الاردن متقدمة باربعة اهداف ولا انسى يومها كيف احترقت اعصابي وتجمد الدم في عروقي حتى بدا لاعبونا بالتسجيل تباعا ولن انسى فرحتي بالهدف الرابع لمنتخبنا قبل ان نخسر بركلات الترجيح .

* وما هي المباراة التي اشعرتك بالسعادة ؟

– وهل يوجد عراقي لم تسعده مباراة العراق و السعودية في نهائي بطولة امم اسيا عام 2007 وكيف لم اشعر بالسعادة وانا ارى كرة يونس محمود داخل الشباك والذي نفتقد وجوده حاليا في تشكيلة المنتخب الوطني .

* هل تفكرين بتقديم برنامج رياضي ؟

– اتمنى ذلك لكن مثل هذه البرامج تحتاج الى تحضير و المام كامل بالرياضة و انا افتقد ذلك لكني متابعة لعدد من البرامج الرياضية ابرزها صدى الملاعب وتعجبني كثيرا طريقة ادارة الاعلامي مصطفى الاغا للبرنامج .

* وماذا عن البرامج الاخرى التي تعجبك ؟

– بصراحة برنامج هالة سرحان وبرنامج اوبرا العالمي  .

* لنعد الان الى بداياتك في الاعلام ؟

* انا خريجة كلية اعلام قسم الصحافة عام 2011 وعملت في الصحافة المكتوبة لاكثر من 7 سنوات قبل التخرج بدأت بالعمل الصحفي وعملت في العديد من الوكالات الاخبارية والصحف المحلية وكتبت العديد من الاخبار والتقارير و اعمدة و تنوعت في التنقل بين الفنون الصحفية و القصص الخبرية و عملت في وكالة المستقبل العراقي وصحيفة البينة و اخرها عملت في جريدة الصباح قبل ان تتاح لي فرصة العمل في قناة العراقية كمراسلة اخبارية لمدة سنة ثم مقدمة برنامج صباح العراقية حاليا وعملت ايضا تقارير فنية واقتصادية و سياسية و امنية وظهرت في تقرير حربية اهمها ظهوري الاول في الموصل حينما رافقت القوة الجوية في انطلاق معركة قادمون يا نينوى .

* من هم اصحاب الفضل عليك ؟

– الكثير هم اصحاب فضل من بداية عملي الاعلامي ولغاية الان و بالتأكيد أهلي هم بالدرجة الاولى الذين ساندوني ووقفوا معي وشجعوني كثيرا في عملي ولا انسى جميع من ساندني ووقف معي .

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق

اكتب تعليق

جريدة فوتبول