جريدة فوتبول

جريدة فوتبول

    ...

سياسة الصحيفة

شارك هذا الموضوع

تلتزم “فوتبول” بميثاق الشرف الصحافي وأخلاقيات المهنة ، ويحدد الميثاق مسؤولية الصحافة في مساندة الحقيقة ومبادئ الحرية والعدالة والقيم والأخلاق وإحترام القانون ، وسياستنا التحريرية أدناه تعمل على دمج المبادئ الأساسية وروح ميثاق الشرف الصحافي وأخلاقيات المهنة.

1- السياسة التحريرية:
يلتزم الصحافيون في “فوتبول” بأساسيات الحرية والنزاهة في جمع ونشر الروايات وعرض التعليقات والإنتقادات الصادقة والمحايدة في التقارير الإخبارية العامة.
سنقوم بعرض مبادئ هذه الحرية، وذلك لعكس كافة الجوانب لجميع القضايا وبالسعي لتعزيز القيم الإنسانية العالمية.
يقع على عاتق جميع العاملين في مجال الصحافة واجبات الإلتزام بأعلى المعايير المهنية والأخلاقية ، ولدينا سياسة تحريرية تضع هيكلاً لتلك المعايير، وإنها تحمي حقوق الأفراد وتساند في نفس الوقت حقوق الجمهور في تلقي المعرفة.
أ‌) يجب أن ينشر الصحافي الحقائق من المصدر المعروف له فقط وعدم إخفاء أي معلومات أساسية وهامة، وأيضاً يتعين عليه عدم تزييف الحقائق أو الوثائق.
ب‌) نحرص على عدم نشر أي مواد غير دقيقة أو مضللة أو مزيفة بما في ذلك الصور ، وكلما اكتشفنا أن هناك صيغة إخبارية بها خطأ كبير أو غير دقيقة أو تقرير مضلل سنقوم بتصحيحه فوراً مع ذكر التوضيحات الواجبة.
د‌) سيتم نشر إعتذار كلما كان ذلك مناسباً.
هـ) سنقوم بالتمييز بوضوح بين التعليق والتخمين والحقيقة.
و‌) يتعين علينا إعداد تقرير صادق ودقيق بنتائج أعمال التشهير التي نكون طرفاً فيها.

2- فرصة الرد:
سيتم منح فرصة عادلة للأفراد أو المؤسسات بشان الرد على الأخطاء عند المطالبة بذلك بشكل معقول، ونتعهد بتصحيح أي معلومات تم نشرها وأثبتت بأنها خاطئة.

3- الخصوصية:
أ‌) لكل شخص الحق في أن يتم إحترام حياته الشخصية والعائلية والصحية ومراسلاته ، يتعين علينا أن نكون قادرين على تبرير أي إقتحام لحياة الفرد الخاصة دون موافقته.
ب‌) ينبغي على الصحفيين إحترام حياة الأفراد الخاصة وعدم الكشف عنها بنشر أي مادة دون موافقة هؤلاء الأفراد، وفي حال أن تفاصيل السلوك الشخصي تدخل في إطار المصلحة العامة يجب تغطية ذلك دون إنتهاك الحقوق الشخصية للأفراد غير المعنيين.
ج‌) إستخدام عدسات التصوير طويلة المدى لغرض التقاط صور من الناس في أماكنهم الخاصة دون موافقتهم هو أمر غير مقبول ، الأماكن الخاصة هي الممتلكات العامة والخاصة حيث يتوقع الشخص الحصول فيها على قدر معقول من الخصوصية.
4- المضايقات:
أ‌) لا يجوز للصحفيين أو المصورين الحصول على أو السعي للحصول على أي معلومات أو صور عن طريق الترهيب أو المضايقة أو الإلحاح.
ب‌) يجب على الصحفيين والمصورين عدم تصوير الأفراد في الأماكن الخاصة دون موافقتهم، ويجب أن لا يقوموا بالإستمرار في المكالمات الهاتفية وطرح الأسئلة أو التعقب أو تصوير الأفراد في حال طلب منهم التوقف عن ذلك، ويتعين عليهم عدم المكوث في ممتلكات هؤلاء الأفراد إذا طلب منهم المغادرة و يتعين عدم متابعة هؤلاء الأفراد.
ج‌) يتعين على المحررين التأكد من أن الذين يعملون معهم يلتزمون بتلك الأحكام ويتعين عدم نشر المواد من المصادر الأخرى والتي لا تفي بهذه الشروط.

3 – تحريف المعلومات
أ‌) يتعين على أي صحافي عدم الحصول على أو السعي للحصول على أي معلومات أو صور عن طريق التحريف أو التحايل.
ب‌) لا يجوز نزع الاخبار او الصور الفوتوغرافية والوثائق إلا بعد الحصول على موافقة المالك.
ج‌) على الصحفي بذل أفضل ما لديه كي لا يصبح جزءا من القصة، وأن يعمل على تغطية الأخبار لا تأليفها، ولا يجوز للصحفي أثناء جمع المعلومات تقديم نفسه بأي صفة أخرى غير أنه صحفي
4 – المصادر السرية:
أ . لدى الصحفيين واجب أخلاقي لحماية المصادر السرية للمعلومات .
ب . يتعين على الصحفي أن يكون ذو شفافية حول أي علاقة يمكن أن تشكل تضارب مصالح حقيقي أو محتمل.
ج . يجب على الصحفيين توضيح أي مصلحة خارجية، على سبيل المثال، أي دور إستشاري أو تقديم نصائح مدفوع أو غير مدفوع بشأن أي شركة معينة، عند الكتابة حول الموضوع ذي الصلة.
د) للصحفيين الحق في التنافس للحصول على الأخبار والصور والمعلومات، شريطة أن يجري ذلك بأمانة وبطريقة واضحة ولا تعيق عمل الزملاء في التنافس بشان النشر.
5 – الاقتباس في النشر
أ) لا يجوز إجراء تعديل في الإقتباس المباشر أو تغيير سياقه أو معناه.
ب) ندرك أن هناك قيمة تحريرية في إستخدام الإقتباسات غير المنسوبة ومع ذلك ينبغي إستخدامها مع الحرص على ضمان عدم تضليل القارئ، وعلى الصحفيين محاولة تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات تشير إلى أولوية أي مصدر، لأسباب مشروعة، يسعى لعدم ذكر إسمه.
ج) على الصحفيين تجنب إستخدام اللغة البذيئة والمسيئة في تقاريرهم.
الشروط والاحكام
هذا الموقع ملك مؤسسه ويقوم بادارته مجموعة من الصحفيين الرياضيين العراقيين .
يرجى قراءة هذه البنود والشروط جيداً حيث أنها شروط استخدام هذا الموقع
1 – إنك بمجرد استخدامك و/ أو زيارة موقع صحيفة “فوتبول ” تشير إلى موافقتك وإقرارك لهذه البنود والشروط وأية بنود وشروط أخرى قد تضيفها من وقت لآخر .
2 – تحتفظ صحيفة “فوتبول ” بحق تعديل هذه الشروط في أي وقت بوضع التغييرات على الموقع وتتحمل أنت مسؤولية الرجوع إلى هذه الشروط والالتزام بها عند دخولك الموقع أو استخدامك له ، وإذا لم توافق على أي من هذه الشروط يرجى التوقف عن استخدام هذا الموقع على الفور.
3 – إذا كان هناك أي تعارض بين هذه البنود والشروط والقواعد أو شروط الإستخدام المحددة التي تظهر على هذا الموقع المتعلقة بمادة محددة فتكون الأخيرة هي السائدة ، وتنطبق شروط الإستخدام هذه على جميع مستخدمي هذا الموقع، بما فيهم المستخدمين الذين يساهمون في محتوى الفيديو والمعلومات وغيرها من المواد أو الخدمات المتاحة في الموقع.
4 – حقوق الطبع والنشر وغيرها من حقوق الملكية الفكرية ، ولا يحق لاي قناة تلفزيونية او صحيفة او مواقع الكترونية الحصول على ماينشر في “فوتبول” ووضعها في مواقعهم من دون الاشارة الى اسم الصحيفة التي نشرته والتي هي صاحبة الحقوق فيها .
5- من حق “فوتبول” مقاضاة او الابلاغ عن اي وسيلة اعلامية تنشر ما يتم عرضه لديها من اخبار وتقارير ومقالات وحوارات وصور من دون ذكر المصدر لان ذلك يعتبر تجاوز على حق من حقوقها الاعلامية والمهنية .
6 – تظل دوماً كافة حقوق الطبع والنشر والعلامات التجارية وغيرها من حقوق الملكية الفكرية في هذا الموقع (بما في ذلك التصميم التنسيق والمظهر) وجميع المواد أو المحتويات المقدمة في هذا الموقع ملكاً لصيحفة “فوتبول ” أو اي صفحات تابعة لها .
7 – عند دخولك هذا الموقع توافق على أن يكون استخدامك لهذا الموقع استخداماً شخصياً فقط كما هو مسموح وليس استخداماً تجارياً.
8 – ليس لديك الحق في ان تقوم بنسخ أو توزيع أو إعادة توزيع أو تحميل أو نشر أو وضع المواد في أي موقع آخر او اي صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي أو إرسال أو بث أو أن تستغل تجارياً أو تغيير أو تعديل المواد أو المحتويات إلا بتفويض من قبل صحيفة “فوتبول ” والمسؤولين عليها.
9 – المقالات التي تنشر في “فوتبول” تعبر عن رأي كتابها وليس عن رأي الصحيفة وان اختيارنا لكتاب المقال جاء بعد قناعة تامة لانهم من الاسماء المرموقة والتي تتمتع بالنزاهة والحيادية والمهنية .

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق